ذ.رشيــد جنـكـل يرحب بكم في موقع اشتـــوكة فيــزيك : موقــع تربــوي تعليــمي يهتم بتدريس مــادة الفيــزياء والكيـــمياء للتعليـــم الثـانــوي التأهيـــلي وكذا نشر مقـــــالات علـــمية في مجــالات مخــتلفة
ورشة تكوينية في مجال فن كتابة السيناريو من تأطير الاستاذ السيناريست محمد اليوسفي  «»   série 2 : Suivi temporel d’une transformation chimique  «»   رجل مسن يفاجئ الأساتذة في وقفتهم الاحتجاجية بسلوك أثار إعجاب الجميع  «»   لحظة اطلاق القمرالصناعي المغربي ” محمد السادس ” نحو الفضاء  «»   جميع الامتحانات الوطنية لمادة الفيزياء والكيمياء مع التصحيح لشعبة علوم فيزيائية في ملف واحد  «»   فرض محروس رقم 1 الدورة 1 : السنة أولى بكالوريا علوم رياضية 2017 / 2018  «»   الثانوية التاهيلية ايت باها : الجمع العام لتجديد مكتب النادي العلمي 2017/ 2018  «»   فرض محروس رقم1 الدورة 1 السنة الثانية بكالوريا علوم فيزيائية 2017 / 2018  «»   لائحة العطل المدرسية 2017 / 2018  «»   Cadres de référence de l’examen national du baccalauréat  «»   Matériel pour l’enseignement d’électricité – électronique  «»   جذاذات بيداغوجية لمادة الفيزياء والكيمياء للسنة الثانية من سلك البكالوريا في ملف واحد  «»  

«

»

Dec 31 2016

مقـالـة اليـوم : هـلْ يجـوز تهنـئة الآخـرين بـأعيـادهم

سنة سعيدة 2017
chtoukaphysique

مقـالـة اليـوم : [ هـلْ يجـوز تهنـئة الآخـرين بـأعيـادهم ؟ !!!!!! ] 

الجــواب :

أوّلاً : إنّ مولد السيد المسيح عليه السلام ، هو [ عـيد للمسلمين ] أيضاً ، لأنّ كل مسـلم يؤمن بأنّ المسيح عليه السلام ، هو رسـول من رسـل الله الكرام عليهم الصلاة و السلام ، و هـو [ أخٌ ] لرسولنـا الكريم صلى الله عليه و سلم ، لقوله : [ الرسـل أخـوة ] ، و قد قال الرسول صلى الله عليه و سلم لأتباع موسى عندمـا احـتفلوا ، قال لهم :  [ نحن أولى بالاحتفال بموسى ] .

منَ الطـبيعي بـلْ و مـنَ الواجب الدينيّ و الأخـلاقي و الإنسـانيّ أنْ نُشـاركَ الآخـرين أفـراحهُم و أعيـادهُـم ، و نُقـدّم لهُـم التهـاني بأفـراحهـم و أعيـادهـم ، خاصة إذا كنّـا نقيم في بلادهم ، فهل منّ المعقول أن تكون مقيمـاً عند أشخاص في بيتهم ، و هم يحتفلون بمناسبة تخصّهم ، و أنت لا تشاركهم فرحتهم !!!! . 

 فمـنَ الجـانب الإنسـانيّ : يقول صاحب الخُـلُق العظـيم صلى الله عليه و على آله و أصحابه أجمـعين : [ الإنسـانُ أخـو الإنسـان ، أحَـبّ ذلـكَ أمْ كـرِه ] ، فـعلـى الأخ أنْ يُشـارك أخـاه في الإنسانية جميـع أفـراحـه و أحـزانـه ، و قـدْ ورَدَ في الأثَـر أنّـه صلى الله عليه و سلّم قـد وقـف احتـرامـاً لمـرور جنـازة يـهوديّ مـنْ أمـامـه ، لأنّـهُ نفْـسٌ إنسـانية .

 _ و يطـلُبُ تعالى منَ المسـلم أنْ يقول للناس [ أطـيَبَ ] الكـلمـات و أحسـنهـا : ( قُـلْ لعـبادي يقـولوا الـتي هـيَ – أحْـسن – ) الإسـراء 53 ، فـمنْ خـواصّ الإنسـان [ الطـيّب ] أنْ يقول فقـط الكلمـات [ الطـيّبات ] : ( الطـيّبـاتُ للطـيّبين ، و الطـيّبون للطـيّبات ، أولـئـكَ مـبـرّؤون مـمّـا يقولـون ) النـور 26 ، و القول [ الحَـسـن ] و التهـاني يجب أنْ يكون لجميـع الناس : ( و قـولـوا للنـاس حُـسـناً ) البقرة 83 ، فنـحْنُ أمّـةٌ اُخْـرِجَـتْ للنـاس و ليْسَ لـذاتهـا ، و قـد جعلهـا اللـه [ خـير ] أُمّـةٍ للنـاس منْ أجْـل نشْـر [ السـلام ] و المـحـبة بين النـاس جميعـاً : ( كُـنْـتُـم – خـيْـرَ – اُمّــةٍ اُخـرجَـتْ للنـاس ) آل عمـران 110 .

_  و المـثـالُ على ذلك : 

 إنّ [ فـرعونَ ] كـانَ ألـدّ أعـداء اللـه في الأرض ، عنـدمـا جعَـلَ من نفسـه إلاهـاً : ( و قال فـرعونُ يـا أيـهـا المـلأ مـا علـمْتُ لكـمْ مـنْ إلـهٍ غـيري ) القصص 38 ، مع ذلكَ أرسَـلَ لـه اللـه سـبحانه رسـوليْن [ مـوسى و هـارون ] ، و أوصـاهُمـا أنْ يقولا لـه قولاً [ لـيّـنـاً ] و ليْسَ قولاً قاسـياً : ( فقـولا لـه قـولاً – لـيّـنـاً – ) طـه 44 

  _ كمـا أنّـه لا يـجـوز تكـفير الآخـرين الـذين لـديهم أديـانٌ و مُـعـتقـدات غيْـرَ ديـننـا ، خـاصّـةً إذا كـانـوا [ مُـسـالمينَ ] لـنـا ، يقول تعـالى صَـراحـةً : ( و لا تقـولـوا لِـمَـنْ ألقـى إليْـكُـمُ السَـلام : لسْـتَ مُـؤمـنـاً ) النساء 94 ، فاللـه وحده هـو الذي سـيُحاسبه يوم القيـامة ، و اللـه تعـالى خـلَق النـاسَ أصْـلاً كـيْ يكونـوا [ مُـخـتـلفينَ ] في أديـانهِم و مُـعْـتقـداتهم : ( و لا يـزالـونَ مُـخـتلفينَ ، – و لـذلك خـلقَـهُـمْ – ) هـود 118 ، فعـليْنـا احترام هـذه [ المـشيئـة ] الإلهـيّـة ، لأنّ الله سُـبحانه لا يحتـاج لأحـدٍ سـواه على [ إكـراه ] النـاس للدخول في الإسلام ، فمشـيئتـه تكفي لو أراد ذلك : ( و لـو شـاء ربّـكَ لآمَـنَ مَـنْ في الأرْض – كُـلّهُـمْ جـميعـاً – ، أ فَـأنْـتَ – تُـكْـرهُ – النـاسَ حـتى يـكونـوا مُـؤمنـين ) يونس 99 !!!!!! .

 لـذلك عليْنـا احـترام مشـاعـر الآخـرين و نشـاركهُم أفـراحهُم و أحـزانهُـم ، كمـا فعَـلَ صـاحب الخُلُـق العظـيم و الذي كان : ( رحـمَـةً للعـالـمين ) الأنبيـاء 107 ، و ليْسَ [ نِقْـمَـةً للعـالمـين ] ، عليه أفضل الصـلاة و أزكى السـلام  .

لكـم كلّ المحـبّة و الشـكر الجـزيل منَ القـلب ، و تفضّـلوا بقـبول أسـمى آيات العـرفان و التـقدير و الاحتـرام  .

بقلم الدكتور المهندس علي الكيالي 

مواضيع مشابهة :

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

 

WP Facebook Like Send & Open Graph Meta powered by TutsKid.com.


Hit Counter provided by orange county property management
نرحــب بكل ســـرور بتســـاؤلاتكم وملاحظاتكم وإقتراحــاتكم التي تصلــنا سواء في التعليــقــات او عبر البريــد الإلكتـــروني