ذ.رشيــد جنـكـل يرحب بكم في موقع اشتـــوكة فيــزيك : موقــع تربــوي تعليــمي يهتم بتدريس مــادة الفيــزياء والكيـــمياء للتعليـــم الثـانــوي التأهيـــلي وكذا نشر مقـــــالات علـــمية في مجــالات مخــتلفة
فيلم وثائقي حول منطقة ايت باها 2017  «»   نادي الصحة والبيئة :ورشات الاستعداد النفسي للامتحانات لفائدة التلاميذ بالثانوية ايت باها  «»   ثانوية أيت باها تحتفي بمبدعيها من المدرسين وبمتفوقيها من المتعلمين  «»   ايت باها…تمازيرت إينو ”فيلم تربوي وثائقي من إخراج ذ. رشيد جنكل 2017 ”  «»   أكادير تحتضن الملتقى الوطني حول ” المدرسة ورهان المجتمع الرقمي ”  «»   الملتقى الوطني ” المدرسة ورهان المجتمع الرقمي ” باكادير يومي 8 و 9 ماي  «»   هل سالت يوما نفسك لماذا ناكل بيض الدجاج و لا ناكل بيض البط ؟  «»   جمعية أصدقاء ايت باها تنظم الصالون الفني الادبي بمركز تكوين وتاهيل الشباب  «»   المهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس الدورة 16  «»   المبدعة الشابة ” خديجة الكجضى” في ضيافة منتدى الكتاب والقراءة بالثانوية التاهيلية ايت باها  «»   كتاب رائع جدا : الامتحانات الوطنية في مادة الرياضيات للعلوم الرياضية  «»   جمعية فوتير للإبداع العلمي والتكنولوجي والقطب الجامعي أيت ملول ، وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لإنزكان أيت ملول تنظم الدورة الثانية للمؤتمر العلمي للتلاميذ  «»  

«

»

Nov 25 2016

تجربة 6 : تفاعل يودور البوتاسيوم مع الماء الاكسيجني في وسط حمضي

تفاعل يودور البوتاسيوم مع الماء الاكسيجني في وسط حمضي chtoukaphysique

تفاعل يودور البوتاسيوم مع الماء الاكسيجني في وسط حمضي
chtoukaphysique

تجربة 6 : من سلسلة مشروع “الفيزياء للجميع ”
التحولات السريعة والتحولات البطيئة :
الجزء الاول : الابراز التجريبي لتحول بطيء
تفاعل يودور البوتاسيوم مع الماء الاكسيجني في وسط حمضي
تقديم : التلميذة حسناء أوعابد
تصوير : التلميذ حسن شيكو
تحت اشراف :الاستاذ رشيد جنكل
المكان :الثانوية التاهيلية ايت باها
المديرية : اشتوكة ايت باها
الاكاديمية : سوس ماسة
التاريخ : الجمعة 11 نونبر 2016

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

 

WP Facebook Like Send & Open Graph Meta powered by TutsKid.com.


Hit Counter provided by orange county property management
نرحــب بكل ســـرور بتســـاؤلاتكم وملاحظاتكم وإقتراحــاتكم التي تصلــنا سواء في التعليــقــات او عبر البريــد الإلكتـــروني